من أقوال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ج1

2020.11.16 - 03:02
Facebook Share
طباعة

               
 
 ﻗﺎﻝ ﺍلإﻣﺎﻡ ﻋﻠﻲ بن أبي طالب ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺴﻼﻡ
طَلَبْتُ الرِّفْعَةَ فَوَجَدْتُهَا فِي التَّوَاضُعِ
و طَلَبْتُ الرِّئَاسَةَ فَوَجَدْتُهَا فِي ﺍﻟﺘﻘﻮﻯ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﻤﺮﻭئة ﻓﻮﺟﺪﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺪﻕِ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ ﻓﻮﺟﺪﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺮ
وَطَلَبْتُ الْعِبَادَةَ فَوَجَدْتُهَا فِي الْوَرَعِ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﻐﻨﻰ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻨﺎﻋﺔ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﺸﻜﺮ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺿﺎ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﺮﺍﺣﺔ ﻓﻮﺟﺪﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺗﺮﻙ ﺍﻟجهْدِ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﺰﻳﻨﺔ ﻓﻮﺟﺪﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﻠﻮﺓ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﻤُﻠﻚ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻫﺪ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﺼﺎﺣﺐ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺍﻟﺼﺎﻟﺢ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﻌﺎﻓﻴﺔ ﻓﻮﺟﺪﺗﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻤﺖ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻷُﻧﺲ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻓﻲ ﺗﻼﻭﺓ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ
ﻭﻃﻠﺒﺖ ﺍﻟﺒﺮ ﻓﻮﺟﺪﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺨﺎﺀ
 
الإمام علي عليه السلام عندما وصف الدنيا وصفاً لم يسبقه إليه أحد الى اليوم:
مَا أَصِفُ : مِنْ دَارٍ أَوَّلُهَا عَنَاءٌ ، وَ آخِرُهَا فَنَاءٌ .
فِي حَلَالِهَا : حِسَابٌ ، وَ فِي حَرَامِهَا عِقَابٌ .
مَنِ اسْتَغْنَى فِيهَا فُتِنَ ، وَ مَنِ افْتَقَرَ فِيهَا حَزِنَ .
وَ مَنْ سَاعَاهَا فَاتَتْهُ ، وَ مَنْ قَعَدَ عَنْهَا وَاتَتْهُ .
وَ مَنْ أَبْصَرَ بِهَا بَصَّرَتْهُ ، وَ مَنْ أَبْصَرَ إِلَيْهَا أَعْمَتْهُ .
(( إليك عنّي يا دنيا , غرِّي غيري ، إليَّ تعرّضت أم إليَّ تشوّقت ؟ هيهات هيهات ! فإنّي قد طلقتك ثلاثاً لا رجعة لي فيك ؛ فعمرك قصير ،وخطرك كبير , وعيشك حقير )) .
 
 
شرح
العناء: التعب.
ساعاها: جاراها سعيا.
واتته: طاوعته.
أبصر بها: جعلها مرآة نيرة
أبصر إليها: يعمى عن كل خير فيها
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى