ماذا يقول اصحاب الصحيحين عن الامام علي بن ابي طالب (ع)

2020.07.10 - 06:22
Facebook Share
طباعة

 
في الصحيحين، لأن " أمير المدينة الذي استخلفه النبي صلى الله عليه وسلم عليها في غزوة تبوك، هو علي بن أبي طالب. وقد جاء ذلك في الصحيحين وغيرهما عَنْ مُصْعَبِ بْنِ سَعْدٍ، عَنْ أَبِيهِ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ إِلَى تَبُوكَ لرد عدوان الروم عنها، وَاسْتَخْلَفَ عَلِيًّا، فَقَالَ: أَتُخَلِّفُنِي فِي الصِّبْيَانِ وَالنِّسَاءِ؟ قَالَ: «أَلاَ تَرْضَى أَنْ تَكُونَ مِنِّي بِمَنْزِلَةِ هَارُونَ مِنْ مُوسَى؛ إِلَّا أَنَّهُ لَيْسَ نَبِيٌّ بَعْدِي» وزاد أحمد: "قَالَ -علي- رَضِيتُ، رَضِيتُ
فقد تركه النبي صلى الله عليه وسلم أميرا على مَن بقي في المدينة من الناس، كعادته صلى الله عليه وسلم إذا خرج منها، وأكثر من بقي فيها هم من النساء والصبيان؛ لذلك قال علي: أتخلفني في الصبيان، والنساء.

و جاء في المواهب اللدنية للقسطلاني: قال الحافظ زين الدين العراقي، في ترجمة علي بن أبي طالب، من شرح التقريب: لم يتخلف عن المشاهد إلا تبوك، فإن النبي صلى الله عليه وسلم خلفه على المدينة، وعلى عياله، وقال له يومئذ: «أنت منى بمنزلة هارون من موسى، إلا أنه لا نبي بعدي» وهو في الصحيحين من حديث سعد بن أبي وقاص.. ورجحه ابن عبد البر

 


الخلاصة أن ما قاله الفقهاء مثل الشيخ متولي شعرواي والشيخ " احمد الكبيسي" عن ان الامام علي بن ابي طالب لا يحتسب بالمقارنة مع باقي الصحابة وانما هو متفرد بذاته وملتصق بصفاته برسول الله فهو مع رسول الله في مقام لا يقترب من علوه الصحابة اجمعين. ولا يستند ذلك في كلام الشيخين (شعراوي والكبيسي) على عواطف وانما على اجماع المصادر خصوصا "صاحبي الاصحاح" الى ان الوحيد الذي اعتبره النبي صلوات الله وسلامه عليه بمثابة هارون من موسى بالنسبة اليه من بين الصحابة هو علي عليه السلام.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى